ناقشت كلية الادارة والاقتصاد في جامعة البصرة اطروحة الدكتوراه الموسومة ((دور خدمات الامداد الانساني في تحسين فاعلية ادارة الكوارث : مرتكزات نظرية الفوضى متغي تفاعلي )) دراسة تطبيقية مقارنة بين وزارة الهجرة والمهجرين والمنظمات الدولية الانسانية العالمية في العراق ))
واوضح الباحث خليل ابراهيم الخالدي ان اهمية الدراسة جاءت في جانبين مهمين هما الجانب النظري او المفاهيمي والجانب الاخر هو التطبيقي من خلال ايجاد متغير تفاعلي، لقياس دور الخدمات اللوجستية الانسانية في تحسين فاعلية ادارة الكوارث في ظل المتغير التفاعلي لمرتكزات نظرية الفوضى، اضافة الى ذلك هدفت الدراسة الى قياس خدمات الامداد الانساني المعتمدة من قبل الدولة والمنظمات الدولية، وقياس تاثير خدمات الامداد الانساني في تحسين فاعلية ادارة الكوارث، واخيراً قياس مرتكزات نظرية الفوضى، واخيراً تمكنت الدراسة من التوصل الى جملة من الاستنتاجات والتوصيات التاكيد على دور الخدمات اللوجستية الانسانية واهميتها عند وقوع الكارثة او الازمة لما لها من دور في تحسين ادارة الكوارث .

18519452_1913433622260219_6603493573109881330_n