جامعة البصرة تقيم ورشة عمل حول مشروع بنك أصناف نخيل التمر

اقامت كلية الزراعة بجامعة البصرة ورشة عمل حول مشروع بنك أصناف نخيل التمر ضمن مشاريع الحاضنة التكنولوجية وذلك في

الساعة العاشرة من صباح يوم الأربعاء المصادف ١١/ ١٠ /2017على قاعة الشهيد محمد محسن بدن .

وبين مسؤول وحدة الاعلام والعلاقات العامة في كلية الزراعة الدكتور صلاح مهدي سلطان ان الورشة استهلت بتلاوة عطرة من

القرآن الكريم القاها الحاج عبد الجليل المياحي تلتها وقفة حداد وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداءنا الأبرار ومن ثم كلمة

الافتتاح ألقاها عميد كلية الزراعة الدكتور نوفل عبد الامير حسين مشيراً الى ان الورشة تضمنت خمس محاضرات القى المحاضرة

الاولى الدكتور ثامر احمد حمدان رئيس جامعة البصرة والتي كانت بعنوان النخيل في التاريخ والقرآن والسنة حيث بين فيها قدم

زراعة النخلة في العراق حيث انها زرعت من قبل جميع الحضارات القديمة كالسومريون الآشوريين والاكديون وغيرهم كما اشار

الى الايات القرآنية التي ذكرت فيها النخلة واجزاءها وبعد ذلك تطرق الى السنة النبوية واقوال النبي محمد صلى الله عليه وآله

حول النخلة ، والقى المحاضرة الثانية ممثل عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور فالح حمزة حول مشاريع الحاضنة

التكنولوجية والجامعات المنتجة التي اعتبرها بوابة لتصدير المعرفة الى الجامعات وتكوين القطب التكنولوجي.

 

ثم اوضح معنى الحاضنة وكيفية احتضان البحوث للتدريسيين وتحويل تلك البحوث الى معامل وشركات منتجة من خلال تبني

الفكرة وتطبيقها على الواقع والقى المحاضرة الثالثة الدكتور عباس مهدي جاسم رئيس قسم البستنة وهندسة الحدائق حول

واقع زراعة النخيل في العراق اوضح فيها إعداد النخيل في العراق سابقاً مشيراً الى ان العدد بدأ بالتناقص بسبب الفيضانات

والحروب ثم تطرق الى كيفية المحافظة عليها وإعادتها من خلال مشروع بنك أصناف النخيل والقى المحاضرة الرابعة الدكتور

محمد حمزة عباس من مركز ابحاث النخيل والتي كانت حول تدهور نخيل التمر في محافظة البصرة اذ تطرق الى أسباب ذلك وبين

كيفية وأسباب اصابة النخيل في البصرة بالامراض الجديدة والحشرات خصوصاً سوسة النخيل الحمراء التي دخلت البصرة عن

طريق ادخال فسائل مصابة بهذه الحشرة وزراعتها في احد بساتين جنوب العراق مما أصبحت افة خطرة تهدد انتقال العدوى الى

بقية النخيل والقى المحاضرة الخامسة الدكتور عقيل هادي عبدالواحد التي تناولت التقنيات الحياتية والدراسات الجينية للنخيل

حيث اوضح فيها كيفية تحديد صنف النخيل وهي في اعمار مبكرة من خلال البصمة الوراثية ، واشار سلطان الى انه على هامش

الورشة اقيم معرض لاصناف ثمار النخيل العراقية حيث تم عرض اكثر من عشرين صنف جمعت من جميع انحاء العراق وهي

البرحي والبريم والخستاوي والمكتوم والمطوك و ام البلاليز وام زلف وبرتقالة و بنت السودة و ازرق أزرق وحمروي و هدل وتبرزل

وخضراوي وخصاب وسلطاني وعمراني ، وفِي ختام الورشة اشاد رئيس الجامعة بالجهود المبذولة في نجاح الورشة ثم اُهدي اليه

درع النخلة كما وزع على المشاركين الشهادات التقديرية .