جامعة البصرة تحتضن اجتماعا مشتركا مع معهد الكويت

احتضنت جامعة البصرة اجتماعا مشتركا مع معهد الكويت للأبحاث العلمية وقال مدير قسم الاعلام والعلاقات العامة الدكتور علي الكناني ان الاجتماع عقد ضمن اطار مذكرة التفاهم الموقع بين الجانبين في العام الماضي لغرض توسيع آفاق التعاون العلمي والبحثي بين الطرفين في مجالات مختلفة وعلى رأسها البيئة البحرية وتفعيل مذكرة التفاهم التي وقعها الجانبان في العام الماضي .

وقال رئيس جامعة البصرة الأستاذ الدكتور ثامر احمد حمدان ان وفد المعهد ناقش مع الجامعة تنفيذ بنود الاتفاقية الموقعة عام 2016 بما يعزز التواصل العلمي والاكاديمي لوجود الكثير من المشتركات على المستوى البيئي والبحري.مشيرا الى ان المؤتمر خرج بعدة مقررات و توصيات تخدم مصلحة الطرفين في مجال التنوع الاحيائي والبيئي.

في الغضون ذكر رئيس مركز العلوم الحياتية في معهد الكويت للأبحاث العلمية واحد أعضاء الوفد الكويتي الاستاذ الدكتور عبد النبي الغضبان ان المعهد يملك دراسات تتعلق بالمياه المشتركة بين كل من العراق والكويت وايران منذ سبيعينيات وثمانينيات القرن الماضي فيما ابدى الغضبان استعداد المعهد لاستقبال طلبة الدراسات العليا والباحثين من جامعة البصرة في مجالات الاتفاقية الموقعة بين الجانبين.
وتابع انه سيتم توجيه دعوات مشاركة لباحثين من جامعة البصرة للمشاركة في ورشة عمل تقام خلال شهر تشرين الثاني القادم بمشاركة عدة دول .

كما تطرق الغضبان الى الضرر الحاصل في منطقة شمال الخليج العربي نتيجة قلة المياه الواردة من شط العرب ملفتا الى ارتفاع نسبة الملوحة وتغير الطبيعة السمكية فضلا عن تلوث الهواء وما نتج عن قلة المياه الواردة من تحرك الرواسب التي تحمل معها الملوثات والذي سيعود ضرره على المنطقة بشكل عام.

الى ذلك قالت مدير عام معهد الكويت للأبحاث العلمية الاستاذ الدكتورة سميرة احمد سيد عمر انه تم الاتفاق على ان يكون هناك تعاونا مشتركا في مجال البيئة البحرية والتربة والثروة الحيوانية والاهتمام بجوانب عدة من بينهادراسة الانواع المهاجرة من الاسماك والاحياء البحرية اضافة لدورات مياه شط العرب وديناميكية الترسبات فيها فضلا عن تبادل المعلومات الإحصائية والصور الجوية للمناطق المحاذية لشط العرب وشمال الخليج وكذلك لمتابعة حركة الملوثات ودراسة التنوع البيولوجي لمنطقة شمال غرب الخليج والشعب المرجانية.

وابدت سيد عمر اعجابها بمبادرات جامعة البصرة على مستوى تقديم الخدمات للمجتمع المدني المحلي وايصال الابحاث العلمية ودراسات الجامعة الى فئات ذلك المجتمع اضافة لمشروع المكتب الاستشاري لكلية الزراعة داعية جامعة البصرة الى ان تكون بمثابة المستشار للمعهد في استنساخ تجربة المكتب الاستشاري لكلية الزراعة في دولة الكويت.

في السياق ذكر المساعد الاداري لرئيس الجامعة الدكتور ساجد سعد النور ان الاتفاق يجب ان يشمل كافة الجوانب عملية وإدارية وبحثية مشيرا الى ان جامعة البصرة أبرمت خلال السنوات الأخيرة قرابة الـ50 اتفاقية علمية وبحثية مع جامعات ومراكز عالمية مختلفة.