كلية التربية للعلوم الانسانية

 كلية التربية للعلوم الإنسانية جامعه البصره

عن الكلية

تأسست كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة البصرة في العام الدراسي 1975-1976 وهي تهدف بالأساس الى أعداد الكوادر التدريسية والتعليمية التي تقع ضمن اهتمامها، وذلك تلبية لحاجة المؤسسات التربوية والتعليمية في المراحل المتوسطة والإعدادية والجامعية، كما تقوم بأعداد باحثين متخصصين ضمن أقسامها العلمية وهي تعد أساليب تطوير طرائق التدريس في الجامعات والمدارس الثانوية والابتدائية ضمن أهدافها المهمة.
تقبل الكلية خريجي الإعدادية وللفرعين الأدبي والعلمي، وعلى وفق نضام القبول المركزي المعتمد في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أما مخرجاتها الأساسية فهي من حصة وزارة التربية كمدرسين ومدرسات ومشرفين تربويين في المتوسطات والإعدادية في محافظة البصرة وعموم العراق.
تمنح الكلية شهادة البكالوريوس في سبعة اختصاصات هي :(اللغة العربية، اللغة الانكليزية، التاريخ، الجغرافيا، الإرشاد النفسي والتربوي، العلوم النفسية والتربوية، وعلوم القران الكريم) كما تمنح شهادتي الماجستير والدكتوراه في جميع الاختصاصات المذكورة ماعدا قسم اللغة الإنجليزية (يمنح شهادة الماجستير فقط حيث لم تفتتح فيه دراسة الدكتوراه) وقسم علوم القرآن (لا توجد فيه دراسات عليا).
نظام الدراسة في الكلية هو النظام السنوي فيما يخص البكالوريوس والفصلي فيما يخص الدراسات العليا.
في الكلية مجلة أكاديمية متخصصة محكمة هي، (مجلة أبحاث البصرة) وفيها كذلك وحدة الانترنت والمكتبة الالكترونية ومركز المصادر، وكان هذا المركز بالأصل مشروعاً مشتركاً بين جامعة البصرة والمركز الثقافي البريطاني، ثم أصبحت عائدية المركز إلى جامعة البصرة كلية التربية للعلوم الإنسانية بشكل كامل، ومهمته توفير المصادر الدراسية لطلبة الدراسات العليا والأولية وإقامة دورات في اللغة الانكليزية والحاسوب، كما توجد في الكلية مكتبة كبيرة هي مكتبة (نازك الملائكة) تضم ألاف الكتب والدوريات.
تأسست أقسام (اللغة العربية، اللغة الانكليزية، التاريخ، الجغرافية) في العام 1975-1976 فيما تأسس قسم الإرشاد النفسي والتربوي عام 1984 أما قسم العلوم التربوية والنفسية فتأسس عام 1997، وتأسس قسم علوم القران عام 1913.

عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية جامعه البصرة

عميد الكلية: أ.د. حسين عودة هاشم .

كلمة عميد الكلية

اكتسبت كلية الفنون الجميلة في البصرة اهميتها من خلال اهدافها العلمية الرصينة التي تسعى في فتح افاق أبنائي الطلبة أنتم أمل العراق وطاقته القادرة على دفع عجلة البناء والتنمية ، فلنتعاضد لإنقاذ وطننا الجريح. إنّ الأخطار التي تهدد بلدنا عديدة ، وأكثرها خطراً الأخطار الثقافية ، فتهديد السلم المجتمعي ، والاحتراب الأهلي – التي يعيشها العراقيون الآن – آثاراً لتلقي ثقافة منحرفة تسعى لفرض رأيها ورفض الرأي الآخر . والفكر – حتى لو كان منحرفاً – لا يواجه إلا بفكر والأخير يرتكن على الثقافة ، فللثقافة دور كبير في تقويم العلم والفكر وتوجيههما ؛ لانّ العلم والفكر قوة تدعم الثقافة. أبنائي طلبة العلم .. أوصيكم بتوظيف طاقاتكم الكبيرة ومشاعركم المتفجرة ، وتوجيه أهدافكم وطموحاتكم فيما يخدم العراق . وميدانكم الجامعي يلزمكم بطلب العلم بجدٍ وعقل متوازنين لمواجهة التطرف الفكري وانتشال هذا البلد العزيز منه ، وترسيخ ثقافة الاعتدال والوسطية في كل شيء . قال تعالى: (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُم أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً) (البقرة :143)

اقسام الكلية

    • قسم اللغة العربية

 

    • قسم اللغة الانجليزية

 

    • قسم التاريخ

 

    • قسم الجغرافيا

 

    • الإرشاد النفسي و التوجيه التربوي

 

    • قسم العلوم النفسية و التربوية

 

  • قسم علوم القراّن و التربية الإسلامية